الحوار المتمدن - موبايل - علي الجنابي


كاتب
(Ali . El-ganabi )

حياكم الله..
لستُ أديباً ولن أكونَ، بل جليسٌ لأهلِ الأدبِ، فتارةً أرانيَ أسيحُ في ظلالِ حدائقٍ همُ فيها يتفكهونَ، وتارةً أستريحُ في تلالِ رقائقِ همُ فيه يسطّرون، ثم أرانيَ احاكي سطورَهم بعبراتٍ هنا ونظراتٍ هناك وخلجاتٍ حبيسةٍ هنالك، فأدُسُّها بين ودائعِ قوافل صحفٍ عراقيةٍ أوعربيةٍ رصينة، أو بين بدائعِ جحافلِ مواقعٍ ألكترونيةٍ رزينة، مُقَلِّداً لهم فيما ينشرون. ولن أزعمَ أني أجيد هندسة الحروف وألق بيانها، كما أجيد هندسة المعادن وفلق كنانها.
وماموقعي هذا إلا فضفضاتٌ تفلَّتت وفَلَّت من قفصِ الفؤاد.
وإنما القلوبُ ثلاثة،: قلبٌ لاهٍ بالأثاث، وقلب ساهٍ بالأحداث، وقلب زاهٍ بالأبحاث.

مهندس إستشاري: علي الجنابي
بغداد الرشيد





اخر الافلام

.. رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبدالفتاح البرهان يلتقي


.. بدء تدفّق السيارات للبحرين عبر جسر الملك فهد


.. دول عربية تشجب الغارات الإسرائيلية على غزة ومنظمة التعاون ال




.. تواصل المظاهرات في عدة مدن حول العالم لدعم الفلسطينيين والمط


.. إثيوبيا.. الأصوات ترتفع رفضاً للأوضاع الإنسانية في تيغراي |