الحوار المتمدن - موبايل


هل المسلمين مسلمين حقاً؟

سيف عطية
(Saif Ataya)

2012 / 10 / 17
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


هل المسلمين مسلمين حقاً؟
تمر على العالم الإسلامي فترة ظلام وجهل وتمرد وعصيان وقتل وتهجير وتفرق وتمزيق وتلاعب وإنحلال وإنحطاط وفساد وإستهتار وإستصغار ومهانة وتحت مسميات ويافطات متعددة الصناعة والأفكار والألقاب منها على سبيل الذكر:
الجهاديين بتفسيرهم المريح للجهاد وهو القتل والتفجير والإرهاب.
التكفيريون ومبدأهم هو تكفير الاخر، وهذا يعني هم الذين يدخلون الجنات وغيرهم هو كافر والغير هنا يعني الاخر ، والاخر هو كل مسيحي ويهودي وطوائف المسلمين الأخرى إلا من كان سني وهابي سلفي. وهذا المبدأ يتوافق مع الجهاديين ومن ظمنهم القاعديين والجماعات الإسلامية والجهادية المتعددة المتضامنة منها والمتناحرة.
لنلقي نظرة بسيطة على مبادئ الجهاديين والتكفيريين لعلنا نؤمن بما قدموا وسيقدموا. لنأخذ العراق مثلاً ، فإن هذا البلد العريق الذي إبتكر الكتابة والعجلة والقانون والأرقام والزراعة والري والسكن والمجتمع المدني لم يشعر بالأمان بعد موجة الجهاد والتكفير مابعد ديكتاتورية البعث وأصبح ساحة تجارب الأسلحة التقليدية وغير التقليدية وقد امنّا بأن الإحتلال هو السبب، ولكن حتى بعد الإحتلال أصبح تفجير الأسواق الشعبية، والمدارس والمؤسسات الحكومية والأهلية بما فيها العسكرية والمدنية هو أمرا عادياً ومن غير مبرر. فالعراقي يذهب الى رزقه يودع أهله كل يوم لأمكانية عدم عودته. طبعا نريد أن نتعلم ونريد أن نعرف ماذا يريد هؤلاء من صناعاتهم التفجيرية التي برعوا وتفننوا في صناعتها هل هو التخريب لأجل التخريب والتدمير لأجل التدمير؟
لنلقي نظرة مرة أخرى على هذه المنظمات من دون أن نلصق تهمة الإرهاب عليهم و نسألهم حضارياً، أسئلة بسيطة جداً الا وهي: ماذا قدمتم بمشاريعكم التفجيرية اليومية؟ وما هو مشروعكم السياسي؟ ولماذا تعملون سراً؟

لنرى ماذا قدمتم للعراق مثلاً وبمساعدات عربية وإسلامية طبعاً:
. قتل أكثر من نصف مليون عراقي
. تشويه وإعاقة أكثر من نصف مليون عراقي.
. تدمير البنية التحتية والجسور والمنشآت.
. تهجير وطرد أكثر من مليون عراقي.
. التمثيل بجثث القتلى.
. القتل بأبشع الطرق المهينة لكرامة الإنسان وهيبته.
. تحريم الحلال وتحليل الحرام.
. تمزيق وحدة الشعب والصف الوطني.
. تلفيق التهم والحوادث وتشجيع الفساد.
. تحطيم الشعور الوطني وقدسية الأرض.
. إبتكار أبشع الوسائل العدوانية وتشجيع الكراهية.
. الإبتعاد عن تكريس الإيمان ووحدانية الله تحت ذريعة الإسلام والقران وسنته النبويّة.

هنا أحب أن أوجه الأسئلة التالية:
. هل بنيتم مدرسة أو مستشفى ، أو عيادة ، أو روضة ، أو شارع ، أو حديقة، أو منتزه، أو أو أو؟
. هل ساهمتم بمشروع علمي أو إجتماعي أو ديني أو سياسي؟
. هل أسستم مشروع أنساني وأعلنتم عنه؟
. هل رسمتم خطة خمسية أو عشرية؟
. هل تؤمنون بالتعددية وحرية الرأي الاخر؟
. ماهي منتجاتكم وصناعاتكم المحلية؟
. هل صنعتم الإطلاقة والبندقية والقنبلة والسيارة التي تفجرون أنفسكم بها؟
. هل صنعتم الدولار الذي تتعاملون به؟
. هل أعلنتم عن رغباتكم الحقيقية؟

لو حصلت على هذه الإجابات بصراحة سأعلن جهادي.

أفلا نستعين بكتاب الله حيث قال" وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان"
أفلا نؤمن بالحديث الشريف " ليس منّا من بات شبعان و جاره جائع"
أفلا نتذكر " النظافة من الإيمان" وشوارعنا ومناطقنا وملابسنا تحتاج النظافة ، وبلاد الكفار على ما تدعون تضرب بها الأمثال والعبر.
قال صلى الله عليه وسلم: «الطهور شطر الإيمان، والحمد لله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملآن ـ أو تملأ ـ ما بين السماء والأرض، والصلاة نور، والصدقة برهان، والصبر ضياء، والقرآن حجة لك أو عليك، كل النّاس يغدو فبائع نفسه، فمعتقها أو موبقها» [رواه مسلم].
لم يقل الرسول الجهاد والإرهاب شطر الإيمان ، ولم يقول شطر الإسلام، يعني كل إنسان مؤمن بنظافته وصلاته وصدقته وكتابه وبتقواه وحبه لأخيه وجاره ووطنه.
أفلا تتذكرون المؤمن من هو الصادق حيث قال صلى الله عليه وسلم: «إنّ الصدق يهدى إلى البر وإنّ البر يهدى إلى الجنّة وإنّ الرجل ليصدق ويتحرى الصدق حتى يكتب عند الله صديقا» [أخرجه أبو داود وصححه الألباني].
ونحن نغش ونخدع ونقسم ونكذب ونطاول ونتطاول.
وفينا من يبتدع ويطول في صلاته ويؤم الشيخ والمريض والعامل والكاسب والفلاح وإبن السبيل وحتى في تلاوة الايات الكريمة وكأن الدين والجنة بإطالة الصلاة . عن أبي مسعود الأنصاري قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، إني -والله- لأتأخر عن صلاة الغداة؛ من أجل فلان مما يطيل بنا فيها. قال: فما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم قط أشد غضبًا في موعظة منه يومئذٍ، ثم قال: "يَا أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ مِنْكُمْ مُنَفِّرِينَ، فَأَيُّكُمْ مَا صَلَّى بِالنَّاسِ فَلْيُوجِزْ؛ فَإِنَّ فِيهِمُ الْكَبِيرَ وَالضَّعِيفَ وَذَا الْحَاجَةِ"[9].
أفلا نؤمن بعدم الإعتداء على حرمة وكرامة الإنسان وحفظ النفس وحقن الدماء. قال تعالى: ((وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)) [النساء (93)] ونهى الله تعالى المجاهدين في سبيل الله عن قتل من رفعوا على رأسه السيف في ميدان القتال، بمجرد قوله: لا إله إلا الله. وقال تعالى في كتابه
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُوا وَلا تَقُولُوا لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمْ السَّلامَ لَسْتَ مُؤْمِناً تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِنْدَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَلِكَ كُنتُمْ مِنْ قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُوا إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً)) (94)) [النساء] فقط من القى عليكم التحية والسلام كيف حالنا هذه الأيام وكيف حال المسلمين وأين هم من كل هذا.
كثرت الفتاوى وأصبحت أكثر من أحاديث الرسول وأكثر من الكتب المنزلة. فمنهم من يحرم البحر على المرأة لأنه ذكر ومنهم من يحرم الكرسي على المرأة لأنه ذكر ومنهم من يحلل الرضع من نهد المرأة حتى تصبح أخته او أمه ومنهم من يحرم الخيار على المرأة لأنه أشبه بالعضو وكأن المرأة حرام عليها كل شئ التسوق والسياقة والجلوس وشراء الخيار، وكأن الجنس فقط هو الإيمان. ومنهم من حرم كرة القدم وتعلم الإنكليزية والإنترنت على المرأة ولبس القبعات. ومنهم من حلل شهادة الكذب والزور ونهب أموال العلمانيين والبصق على الشيعة وقتلهم وسبيهم. وهناك فتاوى يجزع منها العقل البشري و تنهى عنه كل الأديان منها العلاقات الجنسية المغلفة بإسم الدين و زواج المسيار وزواج المسياق و زواج المتعة وتعدد الزوجات وبيع وشراء النساء تحت مسميات دينية وحجج واهية.
فهل من مستجيب؟ وأين نحن من أخلاق الرسول وأين نحن من الكتب السماوية وأين نحن في مصاف البشر؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - تعليق
عدلي جندي ( 2012 / 10 / 16 - 23:43 )
تحياتي لك أيها الصادق وقد تساءلت ما بيني وما بين نفسي عن أسألتك في المقال,,,,, ولكن في قال تعالى: ((وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً)) [النساء عن غضب الله الذي تحدثنا عنه الآية الكريمة تساؤلات عدة هل ينتظر الله الإنسان المجرم بحق أهله ووطنه حتي يغضب عليه ولا يغضب من أجل الأبرياء والمهمشين والضعفاء والجوعي والمهضوم حقهم والمغتصبة برائتهم ؟
يا سيدي لو أخرجنا نهائيا المثالية الربانية الرسولية من ثقافتنا وتعاملنا بالقوانين والثقافات الإنسانية الوضعية هي أكثر فائدة وإنسانية من مثاليات العقائد التي هي حمالة أوجه ...شكرا لك تناولك موضوع في موضوعية محددة يشغلني دائما


2 - من يقتل مؤمنا
احمد سعيد ( 2012 / 10 / 17 - 01:34 )
اخي الكاتب ما هو رأي القران في قتل الغير مؤمن
أجبني بالله عليك. وشكرا


3 - عنوان الاسلام الحقيقي
الصادق المهدي ( 2012 / 10 / 17 - 04:37 )
عزيزي الكاتب، إن ما يؤتى به من أفعال في مضمونها ترتقي لمستوى جرائم بحق الانسانية هي ليست بافعال غريبة خارجة عن الرحم الديني والشريعة الاسلامية الصرفة فكل الواقع الهمجي التخلفي الذي نعيشه وما يرتكب به من فظائع وجرائم مرجعه القرآن والسنة النبوية الشريفة والأحاديث الشريفة، هذا ليس تهجما على الاسلام بل هي الحقيقة المرة للاسلام الحقيقي ولك في المراجع والمصادر الاسلامية خير شاهد ودليل على ما يجري. تحياتي


4 - نعم القاعدة هي ألأسلام الحقيقي
أحمد حسن البغدادي ( 2012 / 10 / 17 - 10:09 )
تحية لك عزيزي سيف.

أقول، إن القاعدة هي الأسلام الحقيقي، لماذا؟

لأنها تستند على آيات محكمات من القرآن وأحاديث محمدية صحيحة ومتواترة، وأعمال قام بها محمد بنفسه تذكرها جميع كتب السيرة.

ستقول لي، وهل أن أللآيات والأحاديث التي ذكرتها في المقال ليست من القرآن وليست من الحديث؟

والجواب هو، نعم إنها من القرآن والحديث والسيرة أيضاً.

ستقول، لماذا لايعملون بها وتصبح آيات السلم وإحترام الأديان الأخرى هي المبدأ، لأن غالبية المسلمين يعرفونها؟

والجواب هو،
لأن هناك شيء في الفقه الأسلامي، إسمه حديث ضعيف وحديث صحيح متواتر، وفي القرآن،

يوجد الناسخ والنسوخ وإن الله نسي بعض الآيات،

(( مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ))...البقرة (١٠٦)

أي أن آيات القتل والذبح المدنية تنسخ آيات السلم المكية،
مثال،
هل تعلم إن فقط آية ٥ من سورة التوبة وهي مدنية، نسخت ١١٤ آية من سور السلم المكية؟


5 - المسلمون إنعكاس لعقيدة ألأسلام.
أحمد حسن البغدادي ( 2012 / 10 / 17 - 10:14 )

تقول التوبة.الآية ٥ ;
((فإذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم إن الله غفور رحيم))
هذا نموذج واحد من مئات الآيات.

إليك هذا الحديث، وهو حديث صحيح، من صحيح البخارى،ج٣ وص١٠٧٧ ، وتكرر ذكره في أكثر من ١٠٠٠ مصدر إسلامي، يقول الحديث;
((أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلاّ الله وإن محمداً رسول الله، فإن فعلوا، عصموا عني دماؤهم وأمولهم)).

فهناك ٣٣٠٠٠ حديث أخر يتحدث عن القتل و١٦٠٠٠ حديث يتحدث عن الجنس.

وأنا أترك لك قراءة كتب السيرة المحمدية، منها السيرة الحلبية لأبن هشام، سترى إنّ جميع صفحاتها تنزف منها دماء عشرات الآلاف من الأبرياء، وهتك أعراض النساء.

أرجوا أن نتواصل، على صفحات الحوا التمدن، لأنني أعتقد، وحسب كتاباتك، إنك تدين الأرهاب وهتك أعراض الناس، فالمجرم يجب أن يدان مهما كانت صفته أو مركزه.

ومتى تجرأ المسلمون وأدانوا المجرمين، وسموا غزواتهم سرقة وتسليب، سيعم السلام في الدول الأسلامية.

تحياتي...


6 - من هو المسؤول عن هذه الفوضى؟؟؟
فهد لعنزي ـ السعودية ( 2012 / 10 / 17 - 13:07 )
اخي الكريم القرآن حمال اوجه وفيه الناسخ والمنسوخ والمحكم والمتشابه ولهذا قال الامام علي لـ عبد الله بن عباس عندما ارسله لمفاوضة الخوراج لا نحاججهم بالقرآن لانه حمال اوجه. وعندما دخل ذات مرة مسجد الكوفة وراى شيخا يحدث الناس بالقرآن فقال له اتعرف الناسخ والمنسوخ والمحكم والمتشابه فقال الشيخ كلا. فقال له هلكت واهلكت. اخي الكريم ان اية السيف والحرابة نسخت آيات النسامح جسبما يعتقد السلفيون لذى ترى هذا العبث والتخريب ولا شفاء من هذا الداء الا اتخاذ العلمانية سلوكا للحكم. عندما يراد تنفيذ حكم الاعدام على معتقل سياسي في مملكة الشر تتلى علي آية الحرابة لانه انتقذ ولي الامر الذي لا يجب مخافته وان جلد الظهورر وهتك الاعراض. نعم المسلمون اليو هم المسلمون بالامس وما يفعله السلفيون اليوم فعله صحابة وتابعون. واليك اسماؤهم : خالد بن الوليد قتل مسلمون انتفقاما وزنى بزوجة مالك بن نويرة. ابو بكر في حرب الردة. عمر في عزوه البلاد المجاورة بحجة نشر الاسلام. عثمان والفتنة التي ادت لقتله. معاوية وحرب صفين والجمل. الخوارج والنهروان يزيد وكربلاء . هذا غيض من فيض.لكن من هو السؤول عن هذه الفوضى؟؟, الاسلام نفسه


7 - الى الأخ أحمد-من يقتل مؤمنا
سيف عطية ( 2012 / 10 / 17 - 13:25 )
إن الفطرة الإنسانية موجودة عند البشر ولكن تطورها نحو السلب أو الإيجاب هو من صنع البيئة والمجتمع. فالإنسان بطبيعته يحب أن يتعلم ويلتصق و يقلد من حوله سواء كان هذا حقاً أم خطأً.
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : (( والذي نفسي بيده لقتل مؤمن أعظم عند الله من زوال الدنيا )) فالمؤمن هنا من امن بالخالق وامن بالقدر واليوم الاخر من امن الناس به وإئتمن به ((المسلم من سلم المسلمون من يده ولسانه)) فهنا يا أخي قتل من المسلمين الملايين على يد من يدعون انهم مسلمين. وقال تعالى في سورة النساء: (( وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً )) [ النساء : 93 ] . لم يقل مسلما بل قال مؤمنا لأن الإيمان في القلب والروح والعمل والأفعال الإنسانية وليست بإشهار الإسلام وعمل ما لا يقبله العقل والسماء بحجج واهية وتحت فتاوى مشبوهة موبوئة بالكراهية والأنانية.
ولك مني ألف شكر وأمنك الله من كل مكروه
سيف


8 - أخي الكريم أحمد البغدادي
سيف عطية ( 2012 / 10 / 17 - 13:45 )

أخي الكريم أحمد البغدادي
أشكرك على متابعتك وردك على المقالة وأبارك صراحتك وشجاعتك بمنطق وإسلوب حضاري واضح. إن النقاش بدون تعصب هو نقاش بنّاء، إنما القاعدة هي مليشيات مسلحة تعمل وتقتل بالسر بإسم الدين وبإستعمال الايات والأحاديث لأغراض القتل. لنقف لحظة هنا ونتأمل ونسأل، كم قتلت وأضرت القاعدة من المسلمين ؟ وكم قتلت وأضرت من ما تدعي بالكفار؟ هناك سر وتوجيه منظم لتدمير الإسلام بتوجيهات لانعرف مصدرها ولكن يجب على المسلمين أن ينتبهوا لأن الإسلام ليست تفجيري وليست إنتحاري وليست أمي يؤمن بالجهل وإطاعة الأوامر. أول اية نزلت هي إقرأ وليست محاولة قتل طفلة بعمر الزهور ذاهبة الى مدرستها على يد الطالبان في باكستان. وبالطبع سيأتون لك بأحاديث وايات لهذا العمل الوحشي الهمجي بإسم الدين.
وشكراً لك
سيف


9 - الدين والسياسة
هوزان خورمالى ( 2012 / 10 / 17 - 21:54 )
الاخ كاتب المقال الا ترى سبب كل ما قلتة هوة ان الاسلام عند دخولة عالم السياسة اصبح كذالك اى الاسلام السياسي الذي يفعل ماقلتة من اعمال شنيعة والسبب هوة السلطة والكرسي لا غير شكرا


10 - قتل الغير مؤمن
احمد سعيد ( 2012 / 10 / 17 - 22:00 )
الاخ الكاتب ارجوك قراءة السؤال مرة اخرى ثم الاجابة
ولك الشكر


11 - بسبب الدين وليس بإسم الدين-1
أحمد حسن البغدادي ( 2012 / 10 / 18 - 04:27 )
تحية أخ سيف.

أشكرك على ألأطراء، أولاً،
إنّ مشكلتنا اليوم في العالم الأسلامي، هي أن الشعوب الأسلامية واقعة ضحية التضليل، من قبل شيوخ ألأسلام.
فهم أطرشوا آذان الناس بأن الأسلام دين سلام، وأن النبي دافع عن جاره اليهودي، وأن عمر هو الفاروق، العادل وغيرها.

في حين أن حقيقة الأسلام، هي عكس ذلك تماماً، وحقيقة مؤسسيه، وما قاموا به، أسوأ مما تقوم به القاعدة اليوم.
وهذا مالم يقوله جميع شيوخ الأسلام، خوفاً من معرفة العامة للحقيقة، فيتركونهم ويتركوا الأسلام.

لربما هذا الكلام صادم بالنسبة لك، ولكن لو فتشت الكتب الأسلامية بنفسك، وقرأت أسباب نزول آلآيات، وألأحاديث الصحيحة، وسيرة محمد، لوجدت ما نقوله صحيح مئة بالمئة. بل أن قراءة القرآن وبتجرد من كونه مقدساً، بل النظر إليه كدستور يصلح أم لايصلح لتحكم به البشرية .

سأعطيك مثالاً على صحة ما أقول،
لنأخذ فتوى إرضاع الكبير، فتوى العصر، فأول من نطق بها هو دكتور أزهري في مصر، هاجت الناس عليه، ففصلوه من الجامعة، وإتهموه بالسعي لتشويه سمعت ألأسلام،

يتبع لطفاً...


12 - بسبب الدين وليس بإسم الدين-٢
أحمد حسن البغدادي ( 2012 / 10 / 18 - 04:38 )

وبعد أقل من سنة، أعاد نفس الفتوى الشيخ العبيكان، مستشار الديوان الملكي في السعودية، فذهل الجميع، ووقفوا حائرين، وبدأت محطات الأعلام تناقش الفتوى، وحتى المحطات العالمية، وبإستهزاء تام.

وتلافياً للأحراج، ألغى ملك السعودية الفتوى، وبهذا ألغى حديث أو موعضة لنبي ألأسلام، من صحيح مسلم والبخاري ومسند أحمد، و٢٤ مصدر إسلامي آخر.
في حين على المسلمون شرعاً التقيد بتنفيذ الفتوى، لأنهم محكومون بالآية التي تقول،
(( وما ينطق عن الهوى ماهو إلاّ وحيُ يوحى))،

فهل كنت تعرف بهكذا حديث؟
الجواب، كلا.

هذا نموذج بسيط عما يخفيه شيوخ ألأسلام عن شعوب ألأسلام من حقائق، من شرائع إسلامية، تعتبر قاطعة في حجتها.

لذلك، أقول إن مانراه اليوم من قتل وتدمير وتخلف هو بسب الأسلام وليس بإسم ألأسلام.
إقرأ كتاب، إبن حماس، لمؤلفه / مصعب حسن يوسف، وهو إبن قائد من حماس، وأحد مؤسسي حماس، حسن يوسف، وكان مصعب أحد الجهاديين مع والده، وهذ الكتاب مجاناً في غوغل.
هذا الشاب فهم مبكراً ألأسلام وتحايله وإخفاء الحقائق عن الناس.

يتبع لطفاً...


13 - بسبب الدين وليس بإسم الدين-٣
أحمد حسن البغدادي ( 2012 / 10 / 18 - 04:43 )

إكتشف مصعب حسن، إنّ مشكلة فلسطين سببها تعاليم الأسلام، فترك ألأسلام وأصبح مسيحياً يبشر بالمسيحية، ويقول هي الحل الوحيد لأحلال السلام.

وأنا لا أريدك أن تكون مسيحياً أو غيره، فهذا لك ولشخصك وما تجد نفسك سعيداً به، الأهم نريدك قلماً منيراً، تساهم مع زملائك الآخرين، في حوار متمدن على الأقل، تساهم في إنارة عقول المغيبين عن الوعي، ووضع الحقائق كما هي، لأنقاذ شعوبنا من صومال ثانية لامحالة.

تحياتي..


14 - الى القراء والمعلقين
فهد لعنزي ـ السعودية ( 2012 / 10 / 18 - 09:03 )
اتمنى ان تقرؤوا محاضرات السيد احمد القبانجي العالم الشيعي المتبحر في علوم الدين الاسلامي لتعرفوا عن الاسلام ورجالاته وتشريعاته الي يرفضها جملة وتفصيلا وله دلائله المينية على العقل والمنطق وليس على الهراء ولقد اصبح الآن عرضة للشتم من قبل المعممين المدجنين للعقول المغفلة واليكم رابط موقعه-
http://www.alwjdan.org/alwjdan/


15 - الى الأخ الكريم أحمد حسن البغدادي
سيف عطية ( 2012 / 10 / 18 - 15:21 )

الى الأخ الكريم أحمد حسن البغدادي
إن سبب وجود الأديان ما هو إلا لتقويم الأخلاق والقيم الإنسانية من أجل بناء الإنسان، و بوضع قوانين منزلة لها موقف و حكم خاص ملئ بالعبادة تارة وبالترهيب تارة أخرى وعلى سبيل المثال (الجنة والنار) لأن البشر جميعاً يتهافتون ويتقبلون ويرضخون لما هو روحي بالفطرة. لانريد التعمق هنا في هذا المجال لأن البعض سيلقي التهم بإن هذا سيؤدي الى الإلحاد لا أبداً. لأن الإنسان خلق بعقل يتميز عن الكائنات الأخرى حيث قال تعالى - لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم- إذا نحن نكفر بالخالق إذا أهملنا عقولنا وأصبحنا مسيرين بالفتاوى أو إطاعة الوالي إذا كان يحكم بالحديد والنار وظلم العباد وتخريب البلاد
يتبع رجاء


16 - الى الأخ الكريم أحمد حسن البغدادي
سيف عطية ( 2012 / 10 / 18 - 15:22 )
أنه واجب على كل إنسان أن يأخذ الحياة بما فيها ويصلح فيها ولا يسفك الدماء. إن سفك الدماء وتكفير الغير وتحقير ملة وتفضيل أخرى ما هي إلا أعمال من غير الممكن أن تكون دينية ولا ربانية مهما كان السبب والأعذار. نحن نريد شعوبا تقرأ، تتمحص، تفكر، وتبني وليست شعوبا ليس لها من كل هذا وذاك إلا المرأة والجنس وتحقير وتكفير الاخر. لماذا لا يقتلوا النساء جميعاً ونخلص لأنها حسب فهمهم للدين إنها حرمة وحرام وعيب وفسق وفجور، ونسوا أنها الأم والأخت والزوجة ونصف المجتمع أبينا أم رضينا. إن السبب ليست في الإسلام وإنما في ما نقدم ونصنع ونبتكر وما نساهم فيه في خلق المجتمع الإنساني المثالي بجميع الأطياف بعيدة عن جمهورية الخوف إذا ماكانت عسكرية أو علمانية أو إسلامية. ولك مني الشكر والثناء.
سيف


17 - شكرا أخي الكريم فهد العنزي-السعودية
سيف عطية ( 2012 / 10 / 18 - 15:29 )
شكرا على مساهماتك وإرسالك هذا الرابط الذي أتمنى من جميع القراء مشاهدته والإمتثال بالقيم والأخلاق السليمة والإنسانية في حب وإيمان وتأسيس البنية التحتية لبناء الإنسان قبل بناء ناطحات السحاب لأن الإنسان هو المقدس وقيم السماء لخدمة الإنسان في الإبداع والتطور
مني ألف تحية وشكر
سيف


18 - الى الأخ أحمد سعيد ردا على تعليقك
سيف عطية ( 2012 / 10 / 18 - 15:38 )
أخي العزيز أحمد سعيد ، سؤالي لك من هو المؤمن؟
شكرا
سيف


19 - الى الأخ هوزان خورمالى
سيف عطية ( 2012 / 10 / 18 - 15:48 )
أخي الكريم هوزان
لا أبداً الإسلام ليس السبب إنما الإسلام هو طريق الهداية والنور وحب الإنسانية ولا المسلمين هم السبب إنما أشباه المسلمين والجهل والفقر والمنتفعين من تفريق الشعوب وتأجيج النزاعات وإرسال المخربين والمجرمين وأصحاب العقول الضيقة بسبب الجهل لتفجير وقتل وهتك الأعراض وبذخ الأموال الحرام والإستهتار بحقوق الاخر هو السبب
أخي الكريم لكل عصر رجاله ومع الأسف رجالات عصرنا هم سبب التخلف والفساد والجهل والنفاق وليست الدين
شكرا على متابعاتك
سيف


20 - وهل المسلمون مسلمون حقا؟
جمهورة ( 2020 / 4 / 20 - 22:45 )
الحقيقة ان الاشرار والمنافقين لا دين لهم والله قال ان المنافق في دىك الاسفل من النار هنك من فرق النفاق وقال ان هناك نفاق اجتماعي ونفاق الديني ولكن الحقيقة لايوجد فرق النفاق واحد فالمنافقون اجتماعيا مثلما هم منافقون اجتماعيا هم منافقون حاى دينيا فلو أمن بالله لخافوه واحترموه وطاعوه فمثلا شخص لما يحبوناه يحترموناه ويطعوناه اذن لماذا لاالله لا يطعوناه لانه بكل بساطة لا يحبون الله وربنا لا يؤمنون به فلا اظن ولا اعتقد ولو للثانية ان ليحب الله يعصيه ولا يخافه ويظلم الناس علنا ويقف بجانب الظالم وؤشهد شهادت زور ولما تذكره بالله يضحك ولما تدعي عليه امامه يضحك باعلى صوته مستهزءا بقدرة الله فهل هؤلاء مسلمون وهل هؤولاء صياهنة وهل هؤولاء نصارى لا اظن ابدا انهم ينافقوننا يصلون امامنا ويصومون لحتى يدعوننا الله يفضحهم اجمعين ،ولكن الله لا يهدي قوم الفاسقين.

اخر الافلام

.. المسجد العمري.. أقدم مساجد غزة وأعرقها


.. من الحرمين | كيف يتم تبريد المسجد الحرام؟


.. الفاتيكان على خط أزمة تشكيل الحكومة في لبنان | #غرفة_الأخبار




.. إشادة كبيرة بمسلسل “الاختيار 2”.. ما عدا الإخوان.. لماذا؟ |


.. نظرية داروين .. بين الدفاع و الهجوم !! / قناة الانسان / حلقة