الحوار المتمدن - موبايل


نداء: لا يمكن الاهانة التربوية للشعوب

بوجمع خرج

2016 / 11 / 28
التربية والتعليم والبحث العلمي


هذا النداء موجه إلى الأحزاب اليسارية والديمقراطية الشريفة وكل الجمعيات والمنظمات بالمغرب:

- في سياق اصلاح المنظومة التربوية وتبعا لعجز المجلس الأعلى الاستجابة إلى طلبي الموجه إليه بشرعية قضائية من مكتب المحامي السيد "ح.عمر" بمدينة كلميم مطالبا فيه الكلمة طبقا للرزنامة الشرعية التي كانت سببا في تكليفه بمهمة الاصلاح التربوي منذ الخطاب الأول الملكي الصادر سنة 2012 ...

- واعتبارا للمرحلة الخطيرة التي تعرفها الوضعية الحالية للمدرسة المغربية في استعداد الحكومة للتأشير على ما يلزم المغاربة باحترام وتنفيذ رؤية 2030 المهينة للشعب المغربي تربويا ...

- وأخذا بالكم الهائل من المراسلات التي وجهتها للمجلس الأعلى عبر الصحف التربوية والرسائل المفتوحة الموجهة للملك في هذا الصد....

- وبما أني متخصص وخبير لدي بدائل أفضل بكقير من رؤية 2030 تأخذ بعين الاعتبار واقع المغرب التربوي وانتمائاته الدولية...

- وكوني أيضا جمعويا بمفهوم المجتمع المدني المدعم لكل الأحزاب الشريفة والمؤسسات النظيفة...

فإني كصحافي أطالب الدولة أن تفرض على المجلس الأعلى للتعليم الانصياع إلى أخلاقياته وقوانينه وإصداراته واحترام ديونتولوجيات الخطب الملكية في شأن إصلاح المنظومة التربوية... موجها النداء للجميع لأن يدعم مبادرتي الشرعية:
أخذ الكلمة كمتخصص وخبير لمواجهة المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي في مقابلة عبر القنوات التلفزية أمام الجميع ملكا وشعبا وحكومة وبرلمانا ومنظمات ...في مواجهته وكل خبرائه بالفرضية التالية:
لدي أفضل من ما لديه نحترم فيه واقع الدولة المغربية التربوي والتنموي وعلاقاتها والتزاماتها الدولية، مذكرا أن الدولة بمؤسساتها ليست لهذا دون الآخر وإلا فما معنى وجودها وما معنى الملكية بعرشها وما معنى الدستور...؟؟؟
التوقيع بوجمع خرج
مؤطر أساتذة كتقاعد








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. سوريا - لبنان : التهريب والعقوبات.. حرب أخرى على الحدود


.. شركة في دبي تقدم وجبات خفيفة لطعام صحي بدون مكونات سيئة


.. أحمد المهداوي: التحرك الليبي الدولي هو ما يريده الشعب الليبي




.. الملف النووي الإيراني.. دبلوماسيون يتحدثون عن بوادر تحقيق تق


.. يوميات رمضان من سوريا مع عازفة القانون ديمة موازيني