الحوار المتمدن - موبايل


من somebody الى nobody

جمشيد ابراهيم

2020 / 3 / 17
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


لا يحس الانسان بوجوده كما عبر الفيلسوف الالماني هايدغر و هو مشغول ليس لديه الوقت و بالعكس كلما زاد الوقت حس الانسان بوجوده اكثر لذا فحتى اذا شعر بان الوقت يتقدم ببطء كما في الملل حس الانسان بوجوده اكثر اي ان هناك علاقة وثيقة بين الكون (الوجود) و الزمن فوجود الانسان يخضع لعامل الزمن لحظة قذفه الى الوجود.

و في زمن كورونا و الخوف و السجن في البيت يحس الانسان بنفسه اكثر و يرجع الى الجوهر و الاصل في الصراع بين الحياة و الموت. يبدأ الانسان بالتفكير في السجن و يحس و يرجع الى الجوهر ففجأة لا تتعدى امنيته في الحياة اكثر من ضوء الشمس و منظر وردة و غيرها من المسائل الجوهرية التي لا يهتم بها الانسان في روتينيات الحياة.

و لكن الانسان الذي لا يتعرض فقط للسجن بل ايضا للتعذيب في المجتمعات الشرقية بصورة خاصة يفقد احساسه بالواقع او يختلط عليه الواقع و الخيال ليتحول وجوده الى فيلم سينمائي فهو الممثل و المتفرج في آن واحد و هذا يعني بانه يفقد شخصنته كالمصاب بمرض التزهايمر ليتحول من جسم ما somebody الى اللاجسم nobody كما تعبرها الانجليزية ببراعة.
www.jamshid-ibrahim.net








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إسرائيل ترد على إطلاق صواريخ من جنوب لبنان بقصف مدفعي


.. شاهد | القصف الإسرائيلي لمنطقة الكتيبة غرب غزة.


.. النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني: بايدن يعرب لنتانياهو عن -تأيي




.. عيدان لانداو


.. مظاهرة احتجاج جديدة أمام سفارة إسرائيل في العاصمة الأردنية ع