الحوار المتمدن - موبايل


شعب - ضارب وتد

كمال تاجا

2020 / 4 / 27
الادب والفن


شعب أبيّ حر
تحول
إلى ضارب
وتد
خيمة بالشتات الدولي
في هذا العصر
الحديث الذكر
-
لمواطن تذروه
خطى أخف
نبذت
تزاحم الأقدام
في رحلة
الشتات والضيم
---
مع ضياع الأثر
فوق كثبان رمال زاحفة
من إجحاف
بحق أمة شامية
بلغ انتشارها بالأصقاع
الذرى
في صحراء
دنيا
لم يعرف بها
ساكت على رفع
أكف
على خد
لصفع شعب
قط
-
حتى أوغرنا
قلب التيه
الذي كان يعمي
بصيرة الضياع
المذري
على وجه الحقيقة
-
لشعب تاه
في رسم
علائم غير واضحة
للشتات
فوق كثبان رمال متعاقبة
~
والافتنان
بمنجزات العصر الحديث
من اقتسام
جرعة
المنافع الجمة
ومن منهل عذب
جف
وتدلى كغصة ظالمة
من رقبة العتق
~
لشعب يبحث
في حقائب السفر
عن كفاف
التقاط أنفاس
ليقيم بها
أود أبنائه
المبعثرون
كفرط عنقود
أهل الذمة
بين الأمم السالفة الذكر
-
بعد أن وضعوهم
وفي موضع شك
وريبة
في تقرير مصيرهم
كأنصاف أزلام
بشر
في نشرات الأخبار
المجدف
على حريتهم
المنهوبة
من قبضة جنانهم
~
حتى ساورهم
الشك
في عدم استطاعتهم
كسر- غل
عبودية
سلبت من رقابهم
العتق
-
بعد أن عقروا
ناقة الحرية
لحز رقبة
شعب
تدلت
على أعواد
مشانق
الفلاة الدولية
-
وهي تؤرجح
لفظ أنفاس
أطفال
برياح غير مواتية
لعتق رقاب
تدلت
في نسائم
خائرة
تضرب بالأرض
ولا تقوى على
إخلاء سبيلهم المنصرف
بين الأمم
السالفة الذكر
-
وهو يشنف أذناه
ليرهص السمع
لزقزقة عصفور
دوري
يشدو
من بعيد
وقف على الحياد
الإيجابي
يلهب حماسهم
الوطني
~
شعب وقف على ناصية
ديار كانت له
خلت منه
~
وتنائى
في بعاد وهجران
بالشتات
دون لبس
~
وهو الذي نقش
لجين
الترصيع
بخفر الحنين
ترد الروع
في موكب
مرور خلجات
مقتضى الهمس
~
وعلى الدرب البعيد
عن طول مداه
وقفت
ورود عارية
عن الضوع
وهي تخلي الجو
لشموع
دون لبس
تتحلى بضوء
مقتضى الهمس
يقي من حر
وبرد
ذر الرماد
بالعيون
لترد له الروع
عن صحة نبساته
من خلجاته
المتعثرة
في شق صدره
العاري
-
وترعى شعب
زرع
ومنذ البدء
أجمات ياسمين
تخلع ثياب
عبقها
من ألبسة الضوع
أمام أحداق
العالمين جميعاً
لتشرح لكم صدركم
-
وجعل من بلاده
روضة غناء
تشيد بناء
الألفة
لتمتين رباط
عروة وثقى
تحت خميلة وارفة
كروضة غناء
~
تنتظر بفارغ العطر
حتى تتماثل لشفاء
العافية
جراء
تنسم روائح
عبقها
الذي يهف
ومن كل أنحاء
بلاد الشام
في كل عودة مظفرة
إليك يا دمشق








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عام على جائحة كورونا..فرقة الورشة المسرحية باتت مهددة بالاخت


.. قصة نجاح لمشروع نسائي بدأ بدولار منذ نحو 60 عاما.. وأصبح إله


.. المنتج والمخرج الأردني إياد الخزوز يكشف عن ماذا ينقص المسلسل




.. الممثلة المغربية جيهان خماس.. عفوية معهودة وتلقائية في التفا


.. حوا بطواش - حوار عن الأدب والكتابة وأجمل إبتسامة محفورة في ا