الحوار المتمدن - موبايل


عيد الجيش العراقي ويتامى الحروب

رزان الحسيني
كاتبة ادبية وشعرية، ومترجمة.

2021 / 1 / 6
المجتمع المدني


"إنه إبن شمس الشعب وشموعه وشواهدهِ وشِعره وشِعاره الحقيقيّ الوحيد، وكل ما له عِلاقة بشين الشهادة.."


أيُّ صدفةً كونية جعلت من اليوم العالمي ليتامى الحروب هو نفسه عيد الجيش في العراق، كأن الكون نفسه مُدركاً للتضحية التي قدّمها ولا يزال يقدّمها جيشنا العراقي، والتي تتجسد دوماً بأبنائهم الذين خلفوهم بعدهم، كراية النصر التي يزرعوها بأرضهم زحفاً وهم مُصابين.. راية النصر الحزينة التي تُذكّرنا دوماً بمن غرسها، لِم غرسها ولِم تركها..

يبدو أن تأثيرهم الدافئ خالداً حتى بعد أن تنتهي الحروب، فكل عام يُصادف 6 كانون الثاني أحد ايام الدوام الباردة، وننتظر إعلان العطلة به لنبقى دافئين في البيت، لم يكتفِ الجيش في بث الأمان والاطمئنان بداخلنا وحِماية أراضينا بأسوارٍ بشرية من أجسادهم، بل كانت ارواحهم لانهائية طامحةً أبداً في الخلود، والخلود حقيقتهم الأخيرة، تتنقل بيننا متجسدةً بطفلٍ يذهبُ آمنا إلى مدرستهِ، بالإب العائد بسلامةٍ من العمل إلى اطفالهِ ليلاً، بالأم العاملة وربة البيت التي لا داعٍ لأن تقلق على صِغارها وزوجها من خطفٍ او قصفٍ او رصاصة عابرة، خلودهم متجسد أبداً بجيشٍ من الفراشات.

أما ذلك الطفل الحزين، الامتداد البشري لتضحية الأب الهائلة.. يكبرُ كل عام في السادس من كانون الثاني دون أب، لكنّهُ يعلم أنهُ ليسَ يتيماً أبداً، إنه ابن الشهيد والشجاع، إبن شمس الشعب وشموعه وشواهدهِ وشِعره وشِعاره الحقيقيّ الوحيد، وكل ما له عِلاقة بشين الشهادة..

لن يحتاج "أبناء عظماء الحروب" إلى تعزية، كما لن يحتاج "عظماء الجيش" الى يومٍ خاص لاستذكارهم به، كل ما حولنا، ولنا، وبنا، هو صنيعة تضحيتهم وخلودهم، نحنِ نستذكرهم ونمتنّ لهم لاشعورياً كل يوم نمارس به حياتنا بشكل طبيعي، وجودنا الآمن دعاءً أبدياً بالرحمة لهم، وخلوداً ومواساة سرمدية لأبنائهم..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. هيومن رايتس: أطفال اللاجئين السوريين ممنوعون عن الدراسة


.. الحكي سوري - ما هي ا?هم المشاكل التي تواجه النازحين السوريين


.. الحكي سوري - موسم الشتاء.. هل تتجدد ما?ساة النازحين السوريي




.. الحكي سوري - هل يعصف الشتاء بأوضاع النازحين السوريين؟


.. منظمات حقوقية تسأل ماكرون عن مصير الناشط رامي شعث الموقوف في