الحوار المتمدن - موبايل


الاسلام - عرض و تعليق - .. الاسلام و غاية الحياة

عبد الرافع كمال

2021 / 2 / 8
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


& العرض :
تقول الاية القرأنية في سورة الزاريات " و ما خلقت الجن و الانس الا ليعبدون "
.
التعليق
نفهم من هذا ان غاية الحياة ، ليست في البحث عن قيم الانسان المطلق و تقديس المثل العليا و تكريث النفس للدفاع عن حياضها و التعريف بها ، و الحزن علي عدم الالتزام بها . كلا .
فغاية الانسان في الحياة تنحصر في الخضوع لهذا الاله ، و تأدية طقوس عبادته فقط ،
ان القول ب ان غاية الانسان في الحياة تنحصر في عبادة اله و اقامة طقوس و حركات روتينية ، يشغل الناس عن ان يبحثوا عن القيم العليا و تقديسها في الحياة .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - هذه الاية تعلم الكسل والاعتماد على الغير
مروان سعيد ( 2021 / 2 / 8 - 22:09 )
تحية للاستاذ عبد الرافع كمال وتحيتي للجميع
لايمكن للاه الحقيقي ان يقول هذه الاية فهذه تهين وتنتهك فكر الله ماذ سيستفيد من عبدتنا له ام هو بحاجة ليتكبر على مخلوقاته
هذه الاية واحدة من سقطات القران الكثيرة لاان كاتبه لايعرف الاه الحقيقي
الاه الحقيقي خلقنا لاانه يحبنا ويريد شركاء معه في هذه الدنيا فخلقنا عقلاء لكي نتواصل معه
الصلاة هي اتصال مباشر مع الله وليست عبادة مثل ما تفضلت حضرتك حركات روتينة وطقوس
يمكن هذا الانسان الاول صنعها لاان عقله في البدء لم يكتمل
ومودتي للجميع

اخر الافلام

.. التمييز .. ضد المرأة !! / قناة الانسان / حلقة 93


.. يوميات رمضان من القدس مع خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري


.. الشريعة والحياة - الشيخ الريسوني يتحدث عن فروض الكفايات وأثر




.. قناة الانسان


.. نشرة الرابعة | تعرف على مسجدي الزرقاء وسديرة بعد اكتمال ترمي