الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


رسالة لصديقي اللاديني

مدحت قلادة

2023 / 2 / 13
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


منذ وصولي الي سويسرا تعلمت درس هام جدا وهو Leben und Leben lassen بمعني عش ودع الاخرين يعيشوا . منذ ان وصلت الي هنا اصبحت لي صداقات من كل الاجناس والالوان والاديان العلاقة بيننا جميعا هي علاقات احترام وتقدير . بل اتذكر ان كان لي صديق من مورشيوس كان هندوسي الديانة وبعد الدراسة ذهبنا سويا الي احدى الكافيتريات للغذاء وكان صديقي لا يعرف انواع الاطعمة فطلب ساندوتش وانا طلبت طلبا مختلفا ، فإذ به يدرك انها لحم بقري فرفض ان ياكل حسب مفهومة الديني فاعطيته طالبي واخذت الوجبة التي طلبها ، بل صديقي الاقرب الي نفسي هو هندي وهندوسي ايضا ، تعرفت عليه منذ 3 اعوام في دروس اللغة الالمانية و اصبح صديق مقرب ولكنه للاسف لم يجد فرصة مناسبة للعمل في سويسرا فترك العمل في زيورخ و سافر للعمل كمدير فندق في ايرلندا ولم يمر اسبوعا الا و نتواصل تليفونيا ،فالعلاقة بين البشر لا يجب ان تكون علي اساس ديني بل علي اساس انساني فالعلاقة علي اساس الكود الديني تكون علاقة محدودة واما العلاقة علي اساس الكود الانساني اكثر عمقا وفهما و تواصل ايضا .
في فترة من حياتي هنا كنت الرجل الثاني في احدي الشركات وكان صاحب الشركة سويسري مستر لينزي وكان يعرف بالطبع انني مصري مسيحي وكان هو رجل لا ديني فأجاني بسؤال مدحت ماذا ستفعل اذا اكتشفت ان ايمانك خاطىء بعد انتهاء حياتك علي الارض ؟!
فإذ بي ارد عليه بكل هدوء ،،، مستر لينزي اذا حدث هذا فلن اخسر شيء اطلاقا لاني ساكون الرابح ايضا ولن اخسر شيئا لان بواسطة ايماني عشت بضمير واخلاق علي الارض بل وسلام دائم .

هنا في الغرب يتم تقييم الانسان حسب عمله وليس حسب معتقده او جنسه .
فالعديد من الاصدقاء سويسريين ومن جنسيات اوربية مختلفة يفتخرون بانهم لا دينيين ويعيشون علي كود انساني يقبل الاخر .

اما اللادينيين في شرقنا التعيس سلوكهم عجيبا تجدهم يسخرون من معتقد و سلوك وايمانهم الاخر ، بل من العجيب انهم يجيدون التوازن فهم تارة يهاجمون المتطرفين المسلمين المهددين حياتهم و علي نفس المنوال يهاجمون ايضا المسيحيين، في توازن عجيب ربما ارضاءا للاجهزة الامنية او لعمل توازن بين كل الاديان ، فهم يهاجمون المسلمين لانهم يستحلون دمائهم ويسخرون منهم ويهددون حياتهم و بنفس القوة يهاجمون الاقباط وكتابهم ويسخرون من عقيدتهم علي الرغم من ان الاقباط لا يهددون بقائهم ولا يسخرون منهم !!!!

اللادينيين من اهل الشرق يجد سعادة في البحث في اديان الاخر خاصة المسيحي ليطعن في دينهم علي الرغم من ايمانهم ان الدين علاقة خاصة لكل انسان .

اللادينيين من اهل الشرق تجد منهم قليلين هم من ينقد الدين المهدد لبقائهم احياء ويركزون كل مجهودهم علي المسالمين ،،،

اخيرا متى يدرك اللادينيين من اهل الشرق بان الدين حرية شخصية وعلاقة خاصة وليس من واجبهم نقد دين الاخر بل نقد من يهددون بقائهم احياء ويسعي للنيل من حياتهم بسيف التكفير و ليس من واجبه محاولة اثبات فساد الاديان الاخري بقدر تقديم انفسهم من خلال اعمالهم ، لكل اهل مصر الدين علاقة خاصة لك وحدك وليس للاخرين و اخيرا ايمانك ليس من خلال اقوالك انما بافعالك …








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - الجزء الثالث
احمد علي الجندي ( 2023 / 9 / 6 - 12:55 )
كيف تريد من الملحدين ان ينتقدوا ركوب رسول لاسلام على ظهر البراق
في حين يسكتون عن ركوب ابراهيم التوراتي على ما يشابها ( الكروبيم )

بعدين الا يهاجم موقع الانبا تكلا
1
الالحاد والملحدين
2
البروتستانت
3
الكاثوليك ولو بدرجة اقل
4
شهود يهوه
5
السبتيين

يعني يجوز للمسيحي انتقاد كل الاديان الاخرى ولا يجوز للملحد انتقاد المسيحية

طيب اذا لم تكن المسيحية تهدد حياته فهل معنى ذلك عدم جواز انتقاد اخطاءها العلمية مثلا

مرة اخرى اشير الى منع نشر كتب الاب متى المسكين في الاسواق وعند نشرها سحبها
لا اتوقع ان المسلمين والملحدين هم من منعوا نشرها


ضربني وبكى وسبقني واشتكى

ونشير هنا الى الهجوم الذي تعرض له
1
خالد منتصر
عندما انتقد ظهورات العذراء والوزواج المقدس
2
السيد القمني عندما قال بان قصص التوراة مجرد اساطير
!


2 - العلاقة الشخصية
احمد علي الجندي ( 2023 / 9 / 6 - 12:59 )
-
اللادينيين من اهل الشرق يجد سعادة في البحث في اديان الاخر خاصة المسيحي ليطعن في دينهم علي الرغم من ايمانهم ان الدين علاقة خاصة لكل انسان .
-
https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-021-Sts-Church-Sidi-Beshr/003-3ebadat-Al-Shaitan/Satanism-045-Mormon-03-Creed.html

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/atheism/what.html

https://www.youtube.com/watch?v=B7t9wjQ48TI

هنالك فيديو طويل للبابا شنودة الثالث طوله اكثر من نصف ساعة يهاجم فيها البروتستانت هجوما عنيفا

الفيديو تم اسقاطه من اليوتيوب عدة مرات للأسف

طيب دل مسيحين ويهاجمون جماعات مسالمة ولنكون اكثر تحديدا مسيحين اخرين
اذن لماذا تنتقد هجوم الملحدين على المسيحية ( رغم انك ادعيت تركهم للاسلام وهو غير صحيح )
في حين عادي ان يهاجم مسيحي بقية الطوائف المسيحية

واليس المسيحيون يطالبون بجواز نشر دينهم
واليس نشر دينهم كان من خلال انتقاد الاسلام وبقية الديانات والفلسفات
الم ينتقد ويهاجم فريق الاهوت الدفاعي الملحدين ويصفهم بعدمي الاخلاق على مواقعهم

هل من ايمانه قوي يخاف من النقد يا استاذ ؟


3 - خالد منتصر
احمد علي الجندي ( 2023 / 9 / 6 - 13:07 )
القصة تم طمرها
ينتقد العلاج بزيت الميرون المقدس
وظهورات العذراء

تم مهاجمته ومسح الارض به من قبل الاقباط

رغم ان انتقاده لا يختلف عن انتقاد التداوي ببول البعير والحبة السوداء
!

اليس من حقه التعبير عن الرأي ضد ما يراه خرافات
ام يسكت عن هاي الخرافات
!

وقد تعرض الى هجوم عنيف من قبل الاقباط

!
والسيد يرى عدم جواز نقد الملحد للمسيحية لانها ديانة مسالمة رغم انها تهاجم بقية الديانات وتنتقده وترى حرية ممارسة التبشير وتهاجم الالحاد والملحدين وتتهم بنقص الاخلاق
فلماذا حرية التبشير بالمسيحية من خلال نقد الاخرين جائزة
وحرية التبشير بالالحاد من خلال نقد الاخر غير جائزة
فضلا ان يتم مهاجمة انسان لانه انتقد ظهورات العذراء
مثلا
!
مقالة غير موفقة من سيادة الكاتب


4 - عجيب غريب
ماجدة منصور ( 2023 / 9 / 7 - 00:08 )
و ماذا عن مقالك السابق...إلا رسول الله!!!!!!!!0
ما هذه الإزدواجية التي تتحفنا بها اليوم؟؟
يعني: هل يجوز لك نقد المسلمين و لا يجوز للمسلمين نقد مقالك؟؟؟؟؟

( أترى القذى في عيني أخيك و لا ترى الخشبة التي في عينيك؟؟؟
هناك كتاب كبار على موقع الحوار المتمدن و هم لادينيون فعلا و ينتقدون كل الأديان بالتساوي أذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر الدكتور سامي الديب و البروفيسير سامي لبيب..كمثال0

مقالتك هذه تعكس وجهك الخفي و تقصد بها أنك ...عادي جدا أن تنتقد المسلمون ( مقالك السابق إلأ رسول الله يشهد عليك ) و لكن انت تحتج لنقد الآخرين لدينك)

الأديان ربطة فجل واحدة..و فجلكم ليس أحسن من فجلنا على حد تعبير الزميل عود الياسمين


5 - تحياتي استاذ ماجدة
احمد علي الجندي ( 2023 / 9 / 8 - 13:04 )
استاذ ماجدة
الكنيسة القبطية الارثذوكسية يجب ان يضرب بها المثل في النقد
فهي تنتقد كل طائفة مسيحية اخرى لاي خلاف معها ( نلاحظ هنا نقد مسيحي مسيحي )
موقع الانبا تكلا نفسه
انتقد
1
المورمن
2
السبتيين
3
الكاثوليك
4
البروتستانت
5
الارثذوكس الخليقدونيين

الموقع فيه مقالات لا تنتهي من النقد
!
فلا أعلم حرفيا ما هو اعتراض الكاتب على النقد للان
الكتاب المقدس نفسه الذي يؤمن به كله نقد للديانات الاخرى او السلوكات الاخرى
الكتاب المقدس صريح في نقد الملحدين خاصة
-قال الجاهل في قلبه: «ليس إله». فسدوا ورجسوا بأفعالهم. ليس من يعمل صلاحا.- (مز 14: 1).

اليس الذي يقول ليس اله هو الملحد
والم يقل العدد انه جاهل
بل وايضا قال بانه فاسد ورجس بافعاله ولا يعمل صالحا
!
وهل علي الان ان ابحث في مقالات فريق الاهوت الدفاعي والمبشرين عن خطورة الالحاد وافكارهم
وعن سوء عقولهم
طبعا انا اتحدث عن نقد الكنيسة الارثذوكسية القبطية
فقط
!
لاني لو اردت التوسع ما انتهيت

النقد حق للجميع طالما كان بشكل سلمي


6 - لنتتقد الجميع أذا مستر الجندي
ماجدة منصور ( 2023 / 9 / 9 - 11:46 )
جميع الأديان ربطة فجل واحدة كما قال زميلي الأستاذ عود الياسمين

ولا يوجد فجل....أحسن من فجل

و لدينا الآن كل الوثائق التاريخية التي تدل على خزعبلات و بطلان الأديان جميعها و ذلك بشهادة علوم (( االأركيولوجي))) و التي أستمرت عشرات السنيين من قبل علماء مستقلين لا دين لهم0

قريبا سيكشف العلم لكم عن خرافة الأديان و إسطورة موسى و عيسى و محمد0

لقد استحمرتنا المنظومة الدينية المسيحية (( بلا قرف )) و المنظومة المسلمة (( بلا هم و هبل))لعقود طويلة و لكن هذا الإستهبال و الإستعباط و الإستحمار لن يدوم طويلا لأن الإنترنت و الحاج غوغل (( صليت أنا عليه و سلمت )) قد فضح كل ما كان مستورا في زواريب الكنائس و أقبية المساجد0
لذا كفى إستهبال من قبل كتاب كنا نظن أنهم ((( إنسانيين(()()0 و يؤمنون حقا و فعلا بحق الإنسان مهما كان دينه بالعيش في حياة كريمة0
و هذا آخر تعليق لي على كتابات المدعو مدحت قلادة لأنني أعتقدت للحظة بأنه قد تحرر من إرثه الديني و العقائدي اللعين0
و لكن...العلم في الصغر,,كالنقش بالحجر0
فعلى مدحت البحث عن أصنامه و إعادة النظر بإيمانه...بصنم و حجر
وداعا


7 - شكرا مستر الجندي
ماجدة منصور ( 2023 / 9 / 9 - 13:28 )
أنا بصدد مراجعة كثير من الفيديوهات التي أشرت لها0


بالنقاش المحترم نتعلم دائما0

على تواصل
باي

اخر الافلام

.. إيهود باراك: إرسال نتنياهو فريق تفاوض لمجرد الاستماع سيفشل ص


.. التهديد بالنووي.. إيران تلوح بمراجعة فتوى خامنئي وإسرائيل تح




.. مباشر من المسجد النبوى.. اللهم حقق امانينا في هذه الساعة


.. عادل نعمان:الأسئلة الدينية بالعصر الحالي محرجة وثاقبة ويجب ا




.. كل يوم - الكاتب عادل نعمان: مش عاوزين إجابة تليفزيونية على س