الحوار المتمدن - موبايل - مصطفى راشد
الموقع الرئيسي

الشيخ الدكتور مصطفى محمد راشد عالم أزهرى ومفتى استراليا وأستاذ للشريعة الإسلامية ومقارنة الأديان -- مصرى الجنسية ، سفير السلام العالمى للأمم المتحدة وعضو إتحاد الكتاب الأفريقى الأسيوى، والمنظمة العربية لحقوق الإنسان،والإتحاد العالمى للصحفيين ، والإتحاد الدولى للمحامين ،وله من المؤلفات 30 كتاب وديوانين للشعر ،وهو رئيس منظمةالضمير العالمى لحقوق الإنسان ومركزها الرئيس بسيدنى استراليا ورئيس منظمة التنوير العربية التابعة للأمم المتحدة وايضا عضو اللجنة الأكاديمية الدولية للمنظمة، ورئيس الاتحاد الدولى لعلماء الإسلام من ٲ-----------جل السلام التابع للٲ-----------مم المتحدة ، وقد شارك كمتحدث فى العديد من المؤتمرات حول العالم عن كيفية التعايش السلمى بين الأديان ،والقى كلمة نيابة عن العالم الإسلامى ٲ-----------مام البرلمان الٲ-----------وربى فى نوفمبر 2015 والبرلمان الإيطالي والفرنسي وامام البابا فرنسيس بالفاتيكان ، وهوالمولود فى 28.12.1971 بمدينة رشيد محافظة البحيرة ، ثم إنتقل للعيش بالأسكندرية ، وقد تلقى تعليمه بالأزهر معهد سموحة الأزهري بالأسكندرية حتى حصل على العالمية فى الشريعة والقانون عام 1987 من كلية الشريعة والقانون فرع دمنهور وهو اول دفعة للكلية -- ثم حصل على الدكتوراة عن موضوع مقارنة الاديان ،ومن زملاء الشيخ بجامعة الأزهر، الشيخ د محمد النشار والشيخ د داود الباز ، ود جمال عامر، والشيخ فرج دومة ، والشيخ محمد دويدار، والشيخ محمد الكسبرى ، والشيخ عبد المحسن ابوحطب ، والشيخ صلاح خاطر، والشيخ مصطفى المدخوم، والشيخ على الجميل - والدكتور على رمضان ----، والشيخ مصطفى راشد هو مالك ورئيس تحرير جريدة اوربت العربية ، وهو مؤمن بمقولة الإمام الشافعى ( رأى صواب يحتمل الخطأ ورأى غيرى خطأ يحتمل الصواب ) وأن العقل والعلم أركان النجاح ، والشيخ لة من الابناء ثلاثة احمد ومحمود ويوسف، وله من الأخوة 10 ، وبسبب أفكاره وكتبه وفتاواه ومقالاته اتُهمَ بالعلمانية وأخرى بالمسيحية ومرة بالبهائية ومرة باليهودية وأخرى بالبوذية ، لكنه بالرغم من تهديده بالقتل مراتٍ عديدة مما جعل زوجته تتخلي عنه وتتركه ،إلا أنه مصمم على الإستمرار فى تقديم رسالته التنويرية لعالمنا العربى المُغيب الذى يسبح فى بحر من التخلف والخرافات ، والشيخ يرى أن مصيبة العالم الإسلامى تأتي من أبناءه متطرفى الجماعات وليست من أعداءه -- وهو يعلم أنه يجدف ضد التيار ------ والكاتب يعتذر للسادة القراء عن بعض الأخطاء الإملائية الموجودة بالمواضيع المنشورة نتيجة التحرير والطباعة ، ورقم تليفونه الدولى +61478905087+ والاميل [email protected]


معرف الكاتب-ة: 3699
الكاتب-ة في موقع ويكيبيديا



اخر الافلام

.. الخارجية الأميركية: لا نشجع أوكرانيا على شن ضربات عسكرية خار


.. آراء الجمهور المغربي بتأهل منتخب بلاده | #كأس_العالم_2022




.. المغاربة يعبّرون عن فرحتهم بالفوز على إسبانيا | #كأس_العالم_


.. الرئيس الجزائري يجري مباحثات مع المنسق الأميركي لشؤون الشرق




.. الحصاد - أردوغان يتمسك بمحاربة ما وصفه بالإرهاب ومنع وصوله إ