الحوار المتمدن - موبايل - محمد الحنفي

محمد الحنفي أيت عبد الله أو المختار

(سيرة ذاتية ــ مقتطفات)

ـ ازداد سنة 1946.
ـ حفظ القرءان على يد والده في صغره.
ـ هرب لوالده من مجاط إلى مراكش، من أجل أن يفرض على والده الالتحاق بالمدرسة، فوافق والده على ذلك.
ـ التحق بالمدرسة الابتدائية في السنة الدراسية 1960 / 1961.
ـ حصل على الإجازة سنة 1971.
ـ التحق بابن جرير في 06 يونيو سنة 1972.
ـ كان من مؤسسي الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، في كلية الدراسات العربية بمراكش، في السنة الجامعية 1968 / 1969.
ـ التحق بالاتحاد الوطني للقوات الشعبية سنة 1967.
ـ اشتغل في التعليم الإعدادي والثانوي طيلة سنوات العمل.
ـ كان عضوا في الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ومسؤولا في فرع ابن جرير منذ محطة 30 يوليوز 1971، والتي تحول فيها الاتحاد الوطني للقوات الشعبية إلى قيادتين: قيادة الرباط التي كان يقودها الشهيد عمر بنجلون، وقيادة الدار البيضاء التي يقودها المرحوم عبد الله إبراهيم.
ـ كان عضوا في المؤتمر الوطني الثالث للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وعضو لجنة ترشيحاته.
ـ ونظرا للصراع الذي عرفته الحركة الاتحادية، بين الخط النضالي الديمقراطي، وبين الخط الانتخابي في أواخر السبعينيات، وبداية الثمانينيات ـ حينذاك ـ اختار السير على نهج الشهيد عمر بنجلون: الخط النضالي الديمقراطي.
ـ كان من معتقلي 08 مايو سنة 1083 وحكم عليه ابتدائيا، واستئنافيا، بسنتين موقوفة التنفيذ، بعد أن قضى منها شهرا في السجن، بعد صدور الحكم الابتدائي.
ـ كان عضوا فاعلا في الاتحاد الاشتراكي ــ اللجنة الإدارية الوطنية، بعد 08 مايو سنة 1983، إلى أن تغير الإسم في اجتماع اللجنة المركزية سنة 1990، وأصبح الحزب يحمل اسم (حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي).
ـ كان ولا زال عضوا في اللجنة المركزية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، منذ المؤتمر الوطني الرابع سنة 1993.
ـ كان عضوا في الكتابة الوطنية لثلاث دورات تنظيمية.
ـ كان ولا زال عضوا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان منذ سنة 1989.
ـ شغل عضوا في مكتبها عدة مرات، في فرع القلعة، وفي فرع ابن جرير، وتحمل مسؤوليتها الأولى عدة مرات، في فرع ابن جرير، الذي ساهم في تأسيسه سنة 1997.
ـ كان عضوا في الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، لإقليم قلعة السراغنة، في أواخر سبعينيات القرن العشرين، وعضوا في الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية اللجنة الإدارية الوطنية في إقليمي قلعة السراغنة ومراكش، وفي الكتابة الإقليمية لحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي في إقليم قلعة السراغنة، إلى أواسط تسعينيات القرن العشرين، بالإضافة إلى مسؤولية التواجد في مكاتب الفرع في ابن جرير
ـ من مؤسسي فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بإقليم قلعة السراغنة.
ـ من مؤسسي فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بابن جرير.
ـ من مؤسسي فرع النقابة الوطنية للتعليم (ك.د.ش) سنة 1976.
ـ من مؤسسي الاتحاد المحلي للك.د.ش سنة 1981.
ـ من مؤسسي جمعية الإقلاع الثقافي.
ـ من مؤسسي جمعية التنوير للثقافة والفكر التي لم يكتب لها التفعيل في وقتها.
ـ ذاق سياط السلطة في المؤسسة التعليمية التي كان يتابع بها دراسته سنة 1965، بعد أن اندلعت الاحتجاجات، وانتشرت في المؤسسات التعليمية بالخصوص، بعد اختطاف الشهيد المهدي بنبركة.
ـ تم استدعاؤه عدة مرات من قبل البوليس السياسي، بعد ما صار كاتبا عاما للمكتب المحلي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، خلال سنوات 1968 ـ 1969 ـ 1970 ـ 1971.
ـ تم استدعاؤه من قبل البوليس في القلعة ثم في ابن جرير بسبب نشاطه السياسي.
ـ قضى عدة ليالي في ضيافة الدرك بابن جرير الذي كان يحقق معه في نشاطه السياسي، دون توجيه أي اتهام.
ـ كان من الذين شملتهم اعتقالات 08 مايو سنة 1983، ثم أفرج عنه بعد شهر بحكم ابتدائي واستئنافي بسنتين موقوفة التنفيذ.
ـ كان من الذين شملتهم الاعتقالات في يناير 1984، وتم إطلاق سراحهم بعد التحقيق معهم لمدة أربعة أيام، في مخفر الشرطة بجامع الفناء بمراكش.
ـ تم اعتقاله في يونيو 1997، وحوكم ابتدائيا، واستئنافيا، وصدر في حقه شهر نافذ، وتم توقيفه لمدة سنة، على إثر ذلك.
ـ وبعد مغادرة الكتابة الوطنية، والاحتفاظ بعضوية اللجنة المركزية، رجع إلى الاشتغال على ما هو محلي حزبيا، وحقوقيا، وثقافيا.
ـ كان ينشر كتاباته في جريدة المحرر، التي كان يديرها قبل الاغتيال الشهيد عمر بنجلون.
ـ كان ينشر في البيان الأسبوعي وفي الصباح وفي جرائد أسبوعية أخرى.
ـ كان ينشر كتاباته في المسار، ثم في الطريق، اللتين كان يديرهما الفقيد أحمد بنجلون.
ـ صار ينشر في عدة مواقع إليكترونية، على المستوى العربي.
ـ يمركز كتاباته منذ سنة 2003، في موقعه الفرعي، في الحوار المتمدن، الذي يشرف عدد زواره على 13 مليون زائر.
ـ لا زال يمارس الكتابة ما أمكن، في عدة مواضيع.
ـ يهتم باليسار، وباستغلال الدين، وبالمرأة، وبالثقافة، وبمحاربة الفساد.
ـ أصدرت له حقائق جهوية ـ مشكورة ـ كتاب (الإسلام / الماركسية: علاقة الالتقاء والاختلاف) الذي نفذ بسرعة.
كان له شرف المساهمة في تأسيس (اللجنة المحلية لفيدرالية اليسار الديمقراطي بابن جرير، وإقليم الرحامنة).





اخر الافلام

.. شركة تبتكر عبوات صلصة من مادة تشبه البلاستيك لكنها صالحة للأ


.. شاهد: مياه المد العالي تعزل جبل القديس ميشيل في فرنسا


.. الرئيس الفرنسي يلتقي مع رئيس الوزراء العراقي في الاليزيه…




.. الانتخابات الأميركية | شبهات الفساد المرتبطة بنجل بايدن تثقل


.. تونس | المشيشي يسمح للولاة بإعلان حظر التجول في ولاياتهم بع