الحوار المتمدن - موبايل - طالب جانال

عركتني الحروب فأرتديت وزرها أسمالاً لا تستر حتى فاجعاتي الصغيرة .
أفواه فشلاتي فاغرة ، تلتهم ثمار رغباتي ولا تشبع . فئران الجيران السارحة على وسادتي
تقرض رأسي.قطط بعيون عوراء تتناوش عصافير روحي. رشفت خمرة بلادي، خمرة خمرة ، فعرفت ان النخيل جميعا تروى من مطر واحد .





اخر الافلام

.. سلطات كردستان: استهداف مطار أربيل لم يسفر عن أي خسائر


.. الحريري يصل إلى موسكو لبحث تشكيل الحكومة


.. جلسة للبرلمان لمناقشة رفض قانون المحكمة الدستورية




.. مخاوف غربية متصاعدة من حشود عسكرية روسية على الحدود


.. قصة مؤ_لمة.. من الحلقة بساحة الفنا إلى التــ_ـــسول :عايش كن