الحوار المتمدن - موبايل


هل الزوجة فعلا -شريكة الحياة-

حيدر الكفائي
كاتب

(Hider Yahya)

2020 / 10 / 22
المجتمع المدني


كلمة تقال لكنها في الواقع لم يدركها الرجل ولم يفهمها الا بالحدود الدنيا...فالكثير من الرجال ليس عنده التقدير الكامل لهذا الكيان العظيم الذي خلقه الله لنا نعمة وفيض الهي لحالة تكاملية نفسية وجسمانية ....الزوجة هي الرحمة المهداة من السماء بها تهدأ النفس وتنجلي همومها ، هي الدفء والحنان ، هي الملجأ عند الضيق ، والفرج عند الهم والحزن، عندما تتخيل هذا العالم من دون هذا الكائن تشعر انه موحش لا يمكنك العيش فيه ، كل شيء في الزوجة جميل حتى غيرتها زعلها وحرصها لانه نابع من الحب ،، عندما لا تجد هذا الشعور في داخلك نحو زوجتك فاعلم انك انت الذي اجهزت على فطرتها وغيرتها ، انت من غير بوصلتها لينعكس اتجاهها نحو ما لاتشتهي ولا ترغب ، ان احسنت التصرف معها ثق انك ستعيش حياة هانئه مطمئنة تضمن فيها راحتك وبيتك وابنائك ،،،صب جل اهتمامك اليها فقلبها رقيق وستجدها اسرع منك بالعطاء ،جرب ان لا تستفزها فيما تكره فسوف لن تبخل عليك بالمودة والعطف . فهي الحبيبة وام عيالك وسندك وافضل شريكة في هذه الدنيا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مبادرات حقوق الإنسان الفردية ودورها في تبييض صفحة الحكومات أ


.. الحدود المكسيكية الأميركية.. ارتفاع في توقيف المهاجرين | #غر


.. ولاية بريمن الألمانية تتيح بقرار جديد للاجئين السوريين إحضار




.. مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تتحدث عن -اعتقال- الأمير ح


.. إسرائيل تعلن عدم التعاون مع الجنائية الدولية للتحقيق في جرائ