الحوار المتمدن - موبايل - منصور الريكان

   الشاعر العراقي منصور الريكان

 شاعر ومهندس الكترونيات - خريج كلية الهندسة 1978
•• عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق - عضو نقابة المهندسين في العراق
• صدر له ديوان (سيدة الجنائن المعلقة) 1999
• صدر له ديوان ( دموع على اوراق باردة ) 2001
• صدر له ديوان ( انفعالات غير معلنة ) 2001
• صدر له ديوان ( آثار الكلمات ) سنة 2002
• صدر له ديوان ( صدى الافتراضات ) سمة 2002
* صدر له ديوان ( حنشيات ) سنة 2004
* صدر له ديوان ( ما تدركه النفس ) سنة 2005
* صدر له ديوان ( العالم السفلي ) سنة 2006
* صدر له مسرحية شعرية ( المنقذ الطليطلي ) سنة 2005
* صدر له ديوان ( فضاء الطير ) سنة 2006
* صدر له ديوان ( العصافير تختبئ ) سنة 2008
* صدر له ديوان ( قهقهه في حضن الشمس ) سنة 2009 عن دار الينابيع في سوريا
* صدر له ديوان ( ما تحمله شجيرة الرمان ) سنة 2017
" صدر له ديوان ( هذا صراخي فاتعظ ) سنة 2019
" صدر له ديوان ( صاحب الشأن ) سنة 2011
* صدر له ديوان ( مقهى الذاكرة ) سنة 2011
* صدر له ديوان ( حكاية الوطن المخملي ج1) سنة 2012
* صدر له ديوان ( النوارس المتعبة ) سنة 2012
* صدر له ديوان ( خربشات على جدار ميت ) سنة2013
* صدر له ديوان ( غفوة في المهب ) سنة 2013
* صدر له ديوان ( مواويل أفعالنا ) سنة 2014
‘ صدرت له مسرحية ( هكذا رقص الغجر ) سنة 2014
*لديه ديوانان تحت الطبع . وبالنية طبع الجزء الاول والثاني والثالث من المجاميع السابقة .
• نشر أول قصيدة في مجلة صوت الطلبة العراقية  1973 ونشر في صحف متفرقة وتوقف و لم ينشر في أي صحيفة محلية اوعربية لمدة اكثر من 20 عاما لظروف البلد السياسية.
شارك في المهرجانات الشعرية ( مهرجان المربد- مهرجان السياب - مهرجان البريكان - مهرجان الجواهري وغيرها ) داخل العراق .
* نشر قصائده في الصحف العراقية والعربية وبعض القصائد ترجمت الى اللغة الانكليزية
* كتب عنه شعراء وادباء وسيجمعها في كتب خاصة
* اقيمت له امسيات في الاتحاد العام للادباء في بغداد / نادي الشعر وكذلك في اتحاد ادباء البصرة .



لديه موقع على الرابط https://sites.google.com/site/mansoorrikancom/





اخر الافلام

.. تذكرة عودة إلى سد الممرات الثلاثة


.. ما الذي ينتظره اللبنانيون من اتفاق ترسيم الحدود مع إسرائيل؟


.. تذكرة عودة إلى سد الممرات الثلاثة




.. تحية إلى بيروت


.. ماكرون يؤكد أن تركيا أرسلت مقاتلين سوريين إلى ناغورني قره با