الحوار المتمدن - موبايل - الاممية الرابعة
الموقع الرئيسي

1- إن الأممية الرابعة – وهي منظمة أممية تناضل لأجل الثورة الاشتراكية – تتألف من فروع، ومناضلين يقبلون بمبادئها وبرنامجها ويُطبقونها. وإذ يتنظمون في فروع وطنية، يتوحدون في منظمة عالمية واحدة، عاملين معاً بخصوص المسائل السياسية الكبرى، ومناقشين بحرية ضمن احترام قواعد الديمقراطية.
2- إن غايتها هي تشجيع الوعي السياسي والمساعدة في تنظيم نشاط البروليتاريا والطبقات الأخرى التي تستغلها الإمبريالية في كل البلدان، لأجل إزالة الرأسمالية مع ما يلازمها من اضطهاد وبؤس، وانعدام للأمن، وحروب، وإهراق دماء. وهي تسعى لإقامة مجتمع اشتراكي ديمقراطي، يقوم على المبدأ الذي يعتبر أن "تحرر الطبقة العاملة وكل المضطهدين والمضطهدات والمستغَلين والمستغَلات سيكون من عمل الشغيلة والشغيلات أنفسهم"، كطور أول على طريق مجتمع قادم لا وجود فيه للطبقات. لأجل أن يُضمن سلامٌ نهائي، في اقتصاد مخطط ديمقراطياً، مع المساواة الاجتماعية، والدفاع عن البيئة، والنضال ضد كل أنواع الاضطهاد، والتضامن الإنساني.
3- تسعى الأممية الرابعة لأن تُضمِّن برنامجها التجارب الاجتماعية التقدمية للبشرية. وهي تستند إلى مكتسبات الحركة الماركسية الثورية، في حين تبقي عليها حية، وتستخلص الدروس التي لا غنى عنها: من كومونة باريس؛ من ثورة أكتوبر 1917 في روسيا؛ من مكاسب المؤتمرات الأربعة الأولى للأممية الثالثة ومناقشاتها؛ من نضال المعارضة اليسارية للستالينية ومن بلورة هذه المعارضة؛ من البرنامج الانتقالي الذي تبناه المؤتمر التأسيسي في عام 1938 ومن الوثائق البرنامجية الأساسية التي تبنتها مؤتمراتها مذاك.
4- بهذا المسعى الانتقالي، وانطلاقاً من النضالات المباشرة إلى القطع مع الرأسمالية والبيروقراطيات، تتجه الأممية الرابعة نحو المستقبل فيما تقاتل لأجل:
- المعركة بلا هوادة لأجل مطالب الحاصلين والحاصلات على أجر المباشرة والانتقالية؛
    - المعركة لأجل الحقوق الديمقراطية والحريات العامة؛
    - المعركة لأجل القطع الثوري مع الرأسمالية؛ لأجل ارتقاء النضالات الديمقراطية والقومية، في البلدان الخاضعة للسيطرة، إلى نضالات ثورية مناهضة للرأسمالية؛
    - المعركة لأجل اشتراكية ديمقراطية، تقوم على الملكية الاجتماعية لوسائل الإنتاج، والتنظيم الذاتي للشغيلة والشغيلات، وتقرير الشعوب مصيرها وضمان الحريات العامة، مع الفصل بين الأحزاب والدولة؛
   - المعركة لأجل وحدة الحركة الشعبية الجماهيرية والطبقة العاملة، على أسس ديمقراطية تحترم التعددية الحزبية، وتنوع الاتجاهات وتضمن الاستقلال حيال البرجوازية والدولة؛
   - المعركة لأجل توسع أشكال التنظيم الذاتي واحترام الحقوق الديمقراطية في النضالات؛
   - المعركة ضد كل البيروقراطيات الطفيلية (الستالينية، الاشتراكية – الديمقراطية،النقابية، القومية، الخ.) التي تسيطر على المنظمات الجماهيرية؛
   - المعركة ضد اضطهاد النساء ولأجل حركة مستقلة ذاتياً للنساء؛
   - المعركة ضد اضطهاد المثليين والمثليات، وكل أشكال الاضطهاد الجنسي؛
   - المعركة ضد الاضطهاد القومي، ولأجل احترام الحق في تقرير المصير واستقلال الشعوب المضطهدة؛
   - المعركة ضد العنصرية وكل أشكال الشوفينية؛
   - المعركة ضد الأصوليات الدينية ولأجل فصل الدين عن الدولة؛
   - المعركة البيئية ضمن المنظور المناهض للرأسمالية والمناهض للبيروقراطية؛
   - المعركة لأجل النزعة الأممية المناضلة والتضامن الأممي المعادي للإمبريالية، ولأجل الدفاع عن مصالح الجماهير العاملة في كل البلدان، من دون إقصاء، ومن دون عصبوية ومن دون إخضاع لاعتبارات دبلوماسية أو نفعية؛
   - المعركة لأجل بناء أحزاب ثورية، بروليتارية، نسوية وديمقراطية، أحزاب أعضاء نشطين حيث يتم الاعتراف بحقوق التعبير والاتجاه وحمايتها؛
   - المعركة لأجل بناء أممية ثورية جماهيرية، تعددية.
5- تشكل الفروع الوطنية الوحدات التنظيمية القاعدية للأممية الرابعة. وغاية كل فرع وطني جمع كل القوى التي تشاطرنا أهدافنا المشتركة لأجل بناء حزب ماركسي ثوري جماهيري قادر على لعب دور حاسم في الصراع الطبقي في البلد في اتجاه انتصار اشتراكي. إن نمو فروع الأممية الرابعة الوطنية هو الوسيلة التي تسعى لأن تبلغ بها غايتها التحريرية، نظراً لأنه لا يمكن منظمة أممية أن تحل محل فرع وطني لأجل الفعل في ثورة ما.
بعض مواقع الأممية الرابعة:
الأممية الرابعة:
 www.isg-fi.org.uk/fi/fi1.htm
أنبركور (Inprecor) : مجلة الأممية الرابعة بالفرنسية :
 www.inprecor.org
أنبركور (Inprekorr) : مجلة الأممية الرابعة بالألمانية :
 www.inprekorr.de
أنبركور أمريكا اللاتينية (Inprecor América Latina) :  www.inprecor.org.br
أنترناسيونال فيوبونت (International Viewpoint) : www.internationalviewpoint.org


معرف الكاتب-ة: 106
الكاتب-ة في موقع ويكيبيديا



اخر الافلام

.. فلاديمير بوتين يحذر من تصاعد خطر اندلاع حرب نووية


.. دراسة: الأشخاص الذين تم تشخيصهم باضطرابات نفسية يفقدون سنوات




.. بحث: المصابون باضطرابات مثل الفصام قد يفقدون أكثر من 20 عاما


.. مأدبا الأردنية تستقبل هواة التصوير.. وفارس رائدة القرى المصر




.. مجلس الدولة الليبي يعلق التواصل مع مجلس النواب | #النافذة_ال