الحوار المتمدن - موبايل - علي الجنابي


كاتب
(Ali . El-ganabi )

حياكم الله..
لستُ أديباً ولن أكونَ، بل جليسٌ لأهلِ الأدبِ، فتارةً أرانيَ أسيحُ في ظلالِ حدائقٍ همُ فيها يتفكهونَ، وتارةً أستريحُ في تلالِ رقائقِ همُ فيه يسطّرون، ثم أرانيَ احاكي سطورَهم بعبراتٍ هنا ونظراتٍ هناك وخلجاتٍ حبيسةٍ هنالك، فأدُسُّها بين ودائعِ قوافل صحفٍ عراقيةٍ أوعربيةٍ رصينة، أو بين بدائعِ جحافلِ مواقعٍ ألكترونيةٍ رزينة، مُقَلِّداً لهم فيما ينشرون. ولن أزعمَ أني أجيد هندسة الحروف وألق بيانها، كما أجيد هندسة المعادن وفلق كنانها.
وماموقعي هذا إلا فضفضاتٌ تفلَّتت وفَلَّت من قفصِ الفؤاد.
وإنما القلوبُ ثلاثة،: قلبٌ لاهٍ بالأثاث، وقلب ساهٍ بالأحداث، وقلب زاهٍ بالأبحاث.

مهندس إستشاري: علي الجنابي
بغداد الرشيد





اخر الافلام

.. حماس تطلق صواريخ في اتجاه تل أبيب بعد قصف مخيم الشاطئ


.. الاحتلال الإسرائيلي يدمر برجا يضم مقر الجزيرة ووسائل إعلام ع


.. انتخابات إيران الرئاسية.. غلق باب الترشح




.. شاهد.. محاولة عبور الحدود إلى داخل إسرائيل


.. تضامن عالمي مع القضية الفلسطينية