الحوار المتمدن - موبايل - بريهان الجاف

لازلت أشعر إننا بحاجة لأن نتحرر من اقلام المنافقين الذين يتلونون بكل الالوان , لا زلت أنتظر من ينقذنا من منافي الكلمات وبياعي المقالات ومصاصي افكار الآخرين , لا زلت أنتظر قدوم الفجر لعله يمنحنا خيط آخر للشمس غير تلك الخيوط التي أعمت ذاكرتنا وصورت لنا الجلاد ضحيةفاعدموا الضحية ونصبوا للجلاد تمثال في الشوارع والساحات , بريهان الجاف إمرأة من العراق ارتوت من دجلة والفرات ولكنها سافرت في غربة طويلة وحين عادت للعراق اكتشفت إن صدام لم يسقط وان ذات الضحايا لا زالوا يهربون من جلاديهم إلى منافي اخرى وهذه المرة بعيدة جدا جدا جدا انها منافي الآخرة حيث الأمن والامان , لكني سابقى في العراق طالما بقي العراق





اخر الافلام

.. بعد عام من الانفجار: فرق إطفاء بيروت .. أفئدة محطمة وأرواح م


.. غارات جوية إسرائيلية على مواقع في الجنوب اللبناني


.. الجيش الإسرائيلي يهدد باستمرار غاراته جنوبي لبنان




.. لبنان وإسرائيل.. التوتر على الحدود


.. إيلي نيسان: إسرائيل لا تريد تصعيد الأوضاع ولكنها لن تصمت أما