الحوار المتمدن - موبايل - جعفر كمال
الموقع الرئيسي


شاعر وقاص وناقد
(تôôèô‏ ؤôéôم )

مع أني لا أميل إلى النبذة الشخصية التي كثيرا ما تأتي بمعلومات غير دقيقة، ولكن مع هذا وفي
الجانب الذي يجعلني مؤمناً أن الحوار المتمدن هو الأفضل والأوسع والأكثر مهنية، ولذا أوقفت منشوراتي في جميع المراكز الألكترونية وبقيت في الحوار المتمدن فقط. في زمن 1964 الثاني عشر من عمري "مواليد 1952" كتبت أول قصيدة "ليلة عرس" من الشعر المحكي وباركها في ذلك الوقت الشاعر المعروف أبي سرحان، وتواصلت شاعرا شعبيا حتى 1979 بعد هروبي من العراق كشيوعي استقريت في بيروت - لبنان، حينذاك انتقلت إلى الشعر الفصيح وأول قصيدة كتبتها "قناديل وذكريات" نُشرت في جريدة النهار وكان مسؤول الصفحة الثقافية انذاك الشاعر السادر أستاذ شوقي أبو شقرا، وتطورت الحبكة الفنية في قصيدتي الفصيحة وفي هذا توسعت منشوراتي في جميع الصحافة العربية منها جريدة السفير اللبنانية، واللواء البيروتية، والصحافة الفلسطينية عامة والمصرية والأردنية والكويتية والجزائرية ودول أخرى، وفي 1984 كتبت القصة القصيرة ونشرتها كما نشرت الشعر، وبعد ذلك وصلت لندن 1990 وكنت أحمل معي انجازي الأدبي مجلة ثقافية اسمها "النافذة" اصدرتُ منها 27 عدد وتوقفت بعد انتشار المواقع الألكترونية. في 1999 تخرجت من جامعة شمال لندن وحصلت على شهادة الجامعة بامتياز، فكان النقد الثقافي توجهي تناولت الشعر النسوي العربي وسوف يصدر الكتاب عن قريب من دار الفارابي، وتناولت كذلك الرواية واخترت خيرة الروائي العربي، كذلك سوف اصدر كتابا نقديا في هذا الخصوص، ومن ثم تناولت القصة القصيرة واخترت في هذا المجال أفضل وأهم القصاصين العرب وسوف يصدر كتاب في هذا الشأن. محبتي واحترامي للحوار المتمدن ورئيس التحرير وأسرتها. أنا جعفر كمال





اخر الافلام

.. العراق: 6 صواريخ تستهدف مطار بغداد الدولي وقاعدة -كامب فيكتو


.. تونس: هل تنجح ديمقراطية قيس سعيد التشاركية؟ • فرانس 24


.. قمة طارئة لقادة -إيكواس- لبحث ملف الانقلاب العسكري في بوركين




.. المجلس العسكري في مالي يطلب من الدانمارك سحب جنودها


.. الشيخ إمام بعيون تونسية • فرانس 24 / FRANCE 24