الحوار المتمدن - موبايل - عبدالله الفكي البشير
الموقع الرئيسي
للمزيد - الموقع الرئيسي للكاتب-ة


كاتب وباحث سوداني
(Abdalla Elfakki Elbashir )

عبد الله الفكي البشير؛ باحث وكاتب سوداني. حصل على درجة الدكتوراه من كلية الآداب، جامعة الخرطوم (2017)، السودان. تجئ كتاباته ضمن مشروع بحثي ينطلق من رؤية نقديَّة للإِرثِ الثقافي والفِكْري في السُّودان وفي المحيط الأفريقي والعَربي والإسْلامي. ويدعُو المشرُوع - في تأمُّلاته للتاريخ والواقع ومُتطلبات المستقبل- إلى نقد التَّصوُّرات وتفكيك الافْتِراضات والمسلمات. كما يسعى المشروع – في إطار انشغاله بـ "ما بعد التاريخ المعلن"، وضمن إعادة قراءته للتاريخ المعلن- إلى المساهمة في اعادة النظر في المفاهيم والمدلولات، وإعادة تَوصيف العناوين واللافتات الفكرية والثَّقافية.
نشر العديد من المقالات الصحفية والأوراقِ العلميَّة، كما صدرت له بعض الكتب، منها:
أطروحات ما بعد التنمية الاقتصادية: التنمية حرية- محمود محمد طه وأمارتيا كومار سن (مقاربة)، 2021
محمود محمد طه وقضايا التهميش في السودان (2021)؛
الذكرى الخمسون للحكم بردة محمود محمد طه: الوقائع والمؤامرات والمواقف (2020)؛
الفشل في إدارة التنوع: حالة السودان (2014).
صاحب الفهم الجديد للإسلام محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ (2013)؛

لديه مشروع بحثي مفتوح ومستمر، محوره وموضوعه الفهم الجديد للإسلام، الذي طرحه المفكر السوداني الإنساني محمود محمد طه. يعمل حالياً في إطار هذا المشروع في كتاب يتكوَّن من عدة أجزاء، ولديه تحت الطبع كتاب بعنوان: المؤسسات الإسلامية وتغذية التكفير والهوس الديني (خمس رسائل إلى الأزهر، رابطة العالم الإسلامي، جامعة أم القرى، جامعة أم درمان الإسلامية، ووزارة الشؤون الدينية السودانية)
ويعمل كذلك في كتاب آخر بعنوان: السودان في المخيلة العربية الإسلامية: قراءة في سرديات القرون الوسطى وتأثيرها المستمر (وهو في الأصل أطروحته للدكتوراه)


معرف الكاتب-ة: 13112
الكاتب-ة في موقع ويكيبيديا



اخر الافلام

.. زلزال سوريا وتركيا: ارتفاع حصيلة القتلى إلى أكثر من 11 ألف و


.. الأحزمة النارية.. 80% من الزلازل في العالم تحدث في -الحزام




.. ماذا لو زادت قوة زلزال سوريا وتركيا درجة واحدة فقط؟


.. دور معقد لدائرة الطوارئ والكوارث بأنقرة في التعامل مع الزلزا




.. نائب مدير الدفاع المدني السوري: لم تصل المساعدات الدولية لان