الحوار المتمدن - موبايل - سونيا ابراهيم

٭لا تعتبوا عليّ لأني لا أفضل الأسماء؛ بل أقدسها:
« لا تعنيني أي مصالح مع أي أصدقاء حقيقيين غير موجودين بحياتي. لا أكترث/ أنتمي لأي حزب، دين، حركة و لا يوجد لدي أي مسئول/ة أو رب يوجهني بما أكتبه، مقالاتي البسيطة هي ثمرة جهودي المتواضعة التي لا أكتبها لرشوتكم بها؛ بل أرشق الحقيقة في وجوهكم بدون أي أسماء تتوجهون إليها لمعاتبتي أو الصراخ باسمي »





اخر الافلام

.. سلطات كردستان: استهداف مطار أربيل لم يسفر عن أي خسائر


.. الحريري يصل إلى موسكو لبحث تشكيل الحكومة


.. جلسة للبرلمان لمناقشة رفض قانون المحكمة الدستورية




.. مخاوف غربية متصاعدة من حشود عسكرية روسية على الحدود


.. قصة مؤ_لمة.. من الحلقة بساحة الفنا إلى التــ_ـــسول :عايش كن